Characteristics of the modern state and the management of multiple society A theoretical vision in the political anthropology about the values of tolerance and peaceful coexistence in Iraq

Authors

  • Abdul Wahed Mashal Abd Department of Sociology, College of Arts, Baghdad University, Baghdad, Iraq

DOI:

https://doi.org/10.21928/juhd.v1n4y2015.pp2-16

Abstract

ان لغة العالم الحديث المتحضر انطلقت من تراكم معرفي تقني على مدى ثلاثة قرون متتالية ومرت بالكثير من التجارب السياسية والصراعات الايدلوجية والعرقية والدينية ، ليصل بعد الحرب العلمية الثانية الى فلسفة جديدة في ارساء قواعد الدولة المدنية بعد مخاضات مع الافكار الدينة والعلمانية، ثم في اطار صراع الدولة القومية في اوربا،لتؤكد التجارب المريرة التي خاضها الاوربيون، ان الخلاص الحقيقي لعيش الانسان بسلام ، يتمحور في بناء المجتمع المتعدد القائم على التسامح والتعايش السلمي،وهو جوهر سمات الدولة المدنية الحديثة الناجحة،ولاشك ان علم السياسة قد تعامل مع تلك الحقيقية على وفق التجريد النظري في اطار تقديم النموذج السياسي الجديد،تعاملا  برجماتياً،ولا ننسى في هذا المجال المبادئ والاسس التي جاءت بها الثورة الفرنسية بعد ما يقارب من قرنيين من الثورة التكنلوجية في انكلترا،لتكون عنصري الحضارة قد توافرت في سمات الدولة الحديثة التي بنيت اصلا مع التوافق مع المعرفة العلمية والتقنية الابداعية، طبعا هذا لايخرج عن تلك الصراعات التي عاشها المشهد السياسي والثقافي الفرنسي،عندما كانت مظاهر الفوضى تهدد تضامن المجتمع الفرنسي خاصة والاوربي عامة في خضم عنفوان التغير السياسي الثقافي حتى انبرى مناصري الثورة الفرنسية انفسهم، ومنهم كوندرسية الى انتقاد تلك التغيرات،اذ كانت جهود النخبة المثقفة تطرح الانتقادات  بوجه بناة الدولة الجديدة منادين بالقيم الاجتماعية والحضارية السائدة الفاعلة في تماسك المجتمع (وهي القيم الراسخة ابان العهد الملكي)،فقد ادركت هذه النخبة وعلى رأسهم كوندرسية ان القيم السائدة ضرورية انذاك ضرورية في التماسك الاجتماعي وتخليصه من الفوضى العارمة التي اجتاحت فرنسا اثناء الثورة ، كما ان القيم الجديدة المتوقعة اساسية في بناء الدولة الديمقراطية القادرة على تحقيق قدرا متقدما من حقوق الانسان ونبذ كل اشكال التميز العرقي والديني.

References

1- التنوع البشري الخلاق:تقرير اللجنو العالمية للثقافة والتنمية،اشراف وتقديم جابر عصفور،ط2 ( الطبعة العربية)، المركز القومي للترجمة،القاهرة،2009.
2-جورج بالانديه: الانثروبولوجيا الساسية،ط1، ترجمة علي المصري،المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر والتوزيع، بيروت، 1990.
3-حارث علي العبيدي:دراسات سوسيوانثروبولوجية،ط1،دارغيداء للنشر والتوزيع، عمان الاردن ،2012.
4- د.ضياء الجصاني وطالب مهدي: اليمقراطية في المجتمع العراقي،سلسلة كتب تصدر عن جريدة الصباحتعني يشؤن الثقافة والفكر والادب،مطابع جريدة الصباح، بغداد،2007
5- عباس الدباغ: التعايش السلمي وتصارع الهويات،مقال منشور في صحيفة الدستور العراقية،(صفحة اكثر من راي) العدد (3287) 11/2/2015.
6- د. فؤاد بن غضبان: علم اجتماع التنمية،دار الرضوان للنشر والتوزيع، عمان ، الاردن، 2015.
7- د. محمد عبده محجوب: الانثروبولوجيا السياسية، دار المعرفة الجامعية، الاسكندرية، بلا ناريخ نشر
8- محمد علي محمد:اصول علم الاجتماع السياسي،دار المعرفة الجامعية، الاسكندرية،1990.

المواقع الالكترونية:
1- الموسوعة الحرة(الدولة) على شبكة الانترينت : ar.wikipedia.org/wik
2-فهيل جبار جلبي:معوقات التعايش السلمي في العراق/ مقال/ كوردبورتال/ WWW.kurdportal.net/ar
3-موقع انتروبوس،الموقع العربي الاول للانثروبولوجيا والسوسيوانثروبولوجيا (التنوع الثقافي): www.aranthropos.com
4- تعريف التسامح على شبكة الانترنيت / mawdoo3.com

Published

2015-09-30

Issue

Section

Articles